Im Namen Allahs

aboutus_03

الشهادتان هما رأس الإسلام الشهادتان هما أصل كل شيء للمسلم فمن نطق بهذه الكلمة بلسانه مستيقنا بها وعاملا بلوازمها فإنه يحكم بإسلامه، قال الآجري: ” فكان من قال هذا موقنا من قلبه ناطقا بلسانه أجزأه، ومن مات على هذا فإلى الجنة”[9]. وتصح منه بعد ذلك سائر العبادات إذا عمل بها وتصبح هذه العبادات كفارة لذنوبه، مثال على ذلك الصلاة، فعن أبي هريرة(رضي الله عنه) أن رسول الله قال: (أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء؟)، قالوا: لا يبقى من درنه شيء، قال: (فذلك مثل الصلوات الخمس؛ يمحو الله بهن الخطايا)[10]. وإذا لم يأت بالشهادة؛ كان كافرا ولم تصح منه أي عبادة، ولا ينتفع بها في الآخرة، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله: ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم، ويطعم المسكين، فهل ذاك نافعه؟ قال: (لا ينفعه؛ إنه لم يقل يوماً رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين)[11]. وكذلك من كان مسلما لكنه أتى بما يناقض هذه الشهادة اعتقادا أو قولا أو عملا فتحبط منه جميع العبادات كالصلاة والصيام وغيرها، ولا تصح منه وتزول، قال تعالى: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ( الزمر: 65 ). قال ابن أبي العز الحنفي في شرح الطحاوية[12]عند كلامه على حديث شعب الإيمان: “وهذه الشعب منها ما يزول الإيمان بزوالها إجماعاً كشعبة الشهادتين، ومنها ما لا يزول بزوالها إجماعاً، كترك إماطة الأذى عن الطريق”. ومن أتى بناقض فعليه أن يأتي بالشهادة مع التوبة مما كان سببا في الحكم عليه بالردة[13]، جاء في زاد المستقنع لموسى الحجاوي[14]:”وتوبةالمرتد وكل كافر إسلامه، بأن يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، ومن كفر بجحد فرض ونحوه فتوبته مع الشهادتين إقراره بالمجحود به”. ومن مات على الشهادتين فإنه ينتفع بها برحمة الله إذا كان قد حقق أركانها وشروطها ولم يرتكب ناقضا من نواقضها[15]. بوب الإمام مسلم باب: “من لقي الله بالإيمان وهو غير شاك فيه دخل الجنة وحرم على النار” وساق بسنده، عن معاذ بن جبل عن معاذ بن جبل، قال: كنت ردف رسول الله(صلى الله عليه وسلم) على حمار، يقال له: عفير، قال: فقال:(يا معاذ، تدري ما حق الله على العباد؟ وما حق العباد على الله؟) قال: قلت: الله ورسوله أعلم، قال: (فإن حق الله على العباد أن يعبدوا الله، ولا يشركوا به شيئا، وحق العباد على الله عز وجل أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا)[16

Wir müssen ihnen folgen

Säulen Des Islam

Kalma

Salat

Fasten

Zakaat

  • 100%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b4%d8%ad%d8%a7%d8%aa%d9%87 Imam der Moschee Unterscheidungskraft, die alle Gläubigen kommen, um die Moschee Um die Rituale des Freitags Gebete und regelmäßige tägliche Gebete durchzuführen, und durch die Sie eine Antwort auf jede Frage, die in den Sinn des Besuchers kommt kommen kann.
  • 100%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b4%d8%ad%d8%a7%d8%aa%d9%87 Imam der Moschee Unterscheidungskraft, die alle Gläubigen kommen, um die Moschee Um die Rituale des Freitags Gebete und regelmäßige tägliche Gebete durchzuführen, und durch die Sie eine Antwort auf jede Frage, die in den Sinn des Besuchers kommt kommen kann.
  • 100%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b4%d8%ad%d8%a7%d8%aa%d9%87 Imam der Moschee Unterscheidungskraft, die alle Gläubigen kommen, um die Moschee Um die Rituale des Freitags Gebete und regelmäßige tägliche Gebete durchzuführen, und durch die Sie eine Antwort auf jede Frage, die in den Sinn des Besuchers kommt kommen kann.
  • 100%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b4%d8%ad%d8%a7%d8%aa%d9%87 Imam der Moschee Unterscheidungskraft, die alle Gläubigen kommen, um die Moschee Um die Rituale des Freitags Gebete und regelmäßige tägliche Gebete durchzuführen, und durch die Sie eine Antwort auf jede Frage, die in den Sinn des Besuchers kommt kommen kann.
  • 100%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b4%d8%ad%d8%a7%d8%aa%d9%87 Imam der Moschee Unterscheidungskraft, die alle Gläubigen kommen, um die Moschee Um die Rituale des Freitags Gebete und regelmäßige tägliche Gebete durchzuführen, und durch die Sie eine Antwort auf jede Frage, die in den Sinn des Besuchers kommt kommen kann.
Imam Mohamed Schehatee
الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام،[1] لقول النبي محمد عليه افضل الصلاة و السلام بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً»،[2] وقوله أيضاً: «رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله»،[3] وهي الفرع الأول من فروع الدين عند الشيعة [4]والصلاة واجبة على كل مسلم، بالغ، عاقل، ذكر كان أو أنثى،[5] وقد فرضت الصلاة في مكة قبل هجرة النبي محمد إلى المدينة المنورة في السنة الثالثة من البعثة النبوية، وذلك أثناء الإسراء والمعراج. في الإسلام تؤدى الصلاة خمس مرات يومياً فرضا على كل مسلم بالغ عاقل خالي من الأعذار سواء كان ذكرا أو أنثى. بالإضافة لصلوات تؤدى في مناسبات مختلفة مثل: صلاة العيدينوصلاة الجنازة وصلاة الاستسقاء وصلاة الكسوف. الصلاة هي وسيلة مناجاة بين العبد وربّه Imam Mohamed Schehatee Islamic UN

Unser Ehrenmann

Teammitgliedern

Herr Aboubakr

Vorstandsassistent

Herr Amthal Anani

Geschäftsleitung

Herr Mohammed Daabool

Professor der Schule

Imam Mohamed Schehatee

Imam der Moschee

Unser Zeitplan

Gebetszeiten

Berlin, Germany
Thursday, 25th April, 2019
SalatTime
Fajr3:22 AM
Sunrise5:48 AM
Zuhr1:04 PM
Asr6:04 PM
Magrib8:22 PM
Isha10:37 PM